أصدرت السلطات الصينية قراراً يجبر الأطفال المسلمين دون الـ16 عاماً، على تغيير أسمائهم في حال كان لها دلالات دينية أو سياسية.

ويتعلق القرار بسكان إقليم "شينجيانج"(تركستان الشرقية) شمال غربي البلاد، الذي تسكنه غالبية مسلمة من عرقية الأويغور، وفق ما أوردت إذاعة "آسيا الحرة".

وتشمل القائمة الممنوعة 15 اسماً منها: إسلام وقرآن ومكة وحج وصدام وعرفات.

وأشارت الإذاعة إلى أن السلطات الصينية أصدرت القرار خلال شهر رمضان الجاري، حيث نشر إعلان يجبر الآباء على تغيير الأسماء.

ونقلت الإذاعة عن مصادر حكومية وسكان قولهم: إن أمر الحظر قد يطال لاحقاً كافة الفئات العمرية في مسلمي الإقليم.

وكانت السلطات في الإقليم حظرت في أبريل الماضي أسماء عدة على المواليد المسلمين، لكن القرار الجديد يوسع الحظر ليشمل حتى أولئك الذين كبروا على الأسماء التي اختارها آباؤهم.

وتفرض السلطات الصينية قيوداً مشددة على السكان المسلمين، مثل حظر إطالة اللحى وارتداء النقاب في الأماكن العامة.

وتقول بكين: إنها تواجه تهديداً من المتشددين الذين يسعون للانفصال في المنطقة الغنية بالطاقة.

المصدر: مجلة المجتمع

http://mugtama.com/issues2/item/55501-2017-06-03-13-42-53.html