مرحبا بكم في تركستان تايمز
وفاة حسين قاري إسلامي أحد مناضلي تركستان الشرقية في المنفى

 

(حسين قاري إسلامي الثاني من اليمين)

 توفي الشيخ حسين قاري إسلامي مساء يوم السبت الموافق 21ذي القعدة1436هـ في جدة عن عمر ناهز98عاما، كان من أقدم المناضلين الأويغور حيث كان ضابطا في الجيش الوطني لجمهورية تركستان الشرقية 1944-1949م إضطر للخروج من البلاد عام 1949م بعد الاحتلال الصيني الشيوعي واستقر به المقام في المملكة العربية السعودية، وكان من أبرز المناضلين في المنفى لقضية تركستان الشرقية. 1996م أسس المركز الوطني لتحرير تركستان الشرقية في واشنطن وعمل في الولايات المتحدة الأمريكية عدة سنوات لتعريف قضية تركستان الشرقية وانتهاكات حقوق الإنسان من قبل النظام الصيني للرأي العام الأمريكي والعالمي عبر المركز ونال تعاطف عدة شخصيات في مجلس الشيوخ الأمريكي، حيث أغلق المركز بعد أحداث11سبتمبر2001م .

ثم عين رئيسا لحكومة جمهورية تركستان الشرقية في المنفى لعدة سنوات.

الشيخ حسين قاري إسلامي قضى من حياته أكثر من 70 عاما في سبيل قضية وطنه تركستان الشرقية التي تحتلها الصين منذ1949م وتسميها ب`منطقة شنجيانغ ذاتية الحكم`.

نسأل الله له الرحمة والمغفرة، إنا لله وإنا إليه راجعون.

تعليقات
اسم:
البريد الإلكتروني:
تعليق:
كلمة التحقق: